منتدى الريف


منتدى الريف قبلان - بلدة قبلان - نابلس
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 غزة تسير نحو الحرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
tito
مشرف منتدى القدس
مشرف منتدى القدس


عدد الرسائل : 1194
العمر : 27
مكان الاقامة : في الغربة الله يبعدكم عنها
العمل/الترفيه : سماع الموسيقى طالب
المزاج : متقلب
نقاط : 2696
تاريخ التسجيل : 23/11/2009

مُساهمةموضوع: غزة تسير نحو الحرية   الأربعاء ديسمبر 16, 2009 6:45 pm

بعد مجزرة غزة 2009, رددنا نفس السؤال الذي طرحه الراحل الكبير صلاح جاهين في قصيدته الخالدة (الطوفان):

بعد الطوفان الجو شبورة
ننده لبعض و بخطوة مذعورة
بشويش نمد الايدين:
ياللى انت جنبي انت فين؟

لقد شعرنا, نحن ال 1.5 مليون غزي, أننا فد تركنا لوحدنا لمدة 22 يوما نواجه أعتى الات الحرب الجهنمية. باجسادنا واجهنا الطائرات الاسرائيلية المصنوعة في مصانع (صديقتنا و حليفتنا) الولايات المتحدة الأمريكية: أباتشى, ف 16, و الزنانات (و ما أدراك ما الزنانات!) التي كثيرا ما ذكرتني بخوف اميلي دكنسون الوجودي عندما و صفت في قصيدة خالدة الانسان الذي ينتظر موته على فراش الموت في (سمعت ذبابة تزن I Heard A Fly Buzz
). و كأن كل ذباب العالم كان فد قرر أن يتجمع حول القطاع لتيشر سكانه الأبطال بالوعد المحتوم و (الرصاص المصبوب!)

يمر عام على هذه الذكرى المؤلمة ونحن نتساءل:هل لازلنا نواجه الطوفان لوحدنا؟أم أن غزة 2009صفعت الصمت الدولي المتآمر صفعة ساحقة ماحقة لتقول:
أبداً بلدنا ليل نهار
بتحب موال النهار
لما يعدي في الدروب
ويغني قدام كل دار
(عبد الرحمن الأبنودي)

لم يعد هناك مجال للصمت .صرخة أهل غزة وقرارهم الواعي بأن (يرفعوا صوتهم بالغنا) قد وصل مشارف الأرض. الرسالة التي ارسلت من غزة هي أنه أن يجب ألا يسمح بتكرار حرب الابادة الهمجية والتي أدت الى إستشهاد1500شهيد معظمهم أطفال ونساء وجرح أكثر من 5000 بطل لا زالوا ينزفون حتى اليوم بسبب الحصار القروسطي الظالم.

لقد وصلت (الأغنية) لأكثر من 42 دولة حيث قرر العديد من المتضامنين الدوليين التوجه إلى القطاع الصامد ، والذي يحمل عبء 61عاماً من النكبة على كتفيه ، في مسيرة عالمية ستبث مباشرة على محطات التلفزة, مسيرة تنطلق في شوارع القطاع وتبدأ من عزبة عبد ربه التي رأت أسوأ أيام الحرب الهمجية, مسيرة تتجه الى معبر بيت حانون (معبر الموت) في تحدٍ واضح للإحتلال العسكري الإسرائيلي.

وفي لفتةٍ تاريخية قررت جماهير فلسطين 48 التوجه لمعبر بيت حانون من الطرف الآخر لوضع زهرة حب للقطاع الصامد ، وفي نفس اللحظة ستقوم قريتي بلعين ونعلين وباقي مدن الضفة الغربية بارسال رسالة واحدة تطالب بإنهاء الحصار فوراً والدعوة للتخلص من الإحتلال الغاشم .

إن مسيرة غزة نحو الحرية لن تمر مرور الكرام بل ستسجل في كتب التاريخ على أنها قد كرست عمودين رئيسين من النضال ضد الاحتلال و الأبارتهيد الا و هما التعبئة الجماهيرية والتضامن الدولي . حينما يعجز المجتمع المدني ممثلاً فيما يسمى مجلس الأمن والاتحاد الأوروبي ، وحتى جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي ،في تطبيق الشرعية الدولية, وهو مطلب المسيرة نحو الحرية، فإن المواطنين العاديين عليهم أن يتدخلوا تدخلاً مباشراً لتطبيق الحد الأدنى من حقوق الإنسان.

وحينما تعجز القيادات الوطنية ، بألوانها السياسية المختلفة ، أن تستثمر النصر التاريخي والصمود الأسطوري اما بسبب طفولتها السياسية أو انشغالها بمماحكات جانبة ، فإن المجتمع المدني والحركات الشعبية عليها أن ترفع صوتها بأننا لن نسمح بأن تذهب دماء هدى غالية وأحفاد العم صبحي الساموني ، وآل أبو عيشة ، ودردونة ، وكل الشهداء هباء ، لن نسمح بتكرار مهزلة سحب تقرير جولدستون والركض وراء سراب المفاوضات العبثية و الهدنة طويلة المدى ، لأنها وبكل بساطة مريحة للإحتلال ولم تؤد إلى إنهاء الحصار الظالم الذي حول القطاع الى "حديقة حيوانات", كما قال قال الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر.

إن مسيرة غزة نحو الحرية لهي صفعة مزدوجة ترسل رسائل واضحة المعنى خالية من أي لبس . لقد فشل المجتمع الدولي والقيادات السياسية وبالتالي لم يتبق لدينا سوى قوة الشعب . فالمسيرة هي التعبير العملي عن هذه القوة المتدحرجة ككرة الثلج في اتجاه واحد واضح لا يختلف كثيراً عن حركة جماهير جنوب أفريقيا وحركة المقاطعة الدولية ضد نظام التفرقة العنصرية .

إن المسيرة لن تكون احتفالية سريعة النسيان ، بل هي إستمرار للنضال المدني الفلسطيني عبر قرن من الزمن ، إستمرار لنضال بلعين ونعلين وعكا والناصرة ، استمرار للنضال الأممي ضد نظام التفرقة العنصرية البغيض, واستمرار لنضال أبطال القوارب الذين كسروا الحصار ، أولئك الذين يأتون من اعلي البحار ، و هي استمرار لنضال الطلاب البريطانيين الذين احتلوا 34 مبنى جامعيا خلال الحرب الإبادية ، وطلاب كلية هامشير في أمريكا, و عمال جنوب أفريقيا و ايرلندا و اسكتلندة و بريطانيا الذين فرروا مقاطعة البضائع الاسرائيلية . كل هذه النضالات وغيرها تشكل الخلفية المعنوية والتعبوية التي تلهم مسيرة غـــزة نحو الحــــرية .

إن أحلامنا في غزة لم تمت لأن الحدوتة لم تكتمل بعـــد...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ازهار الربيع
ريفي فضي
ريفي فضي


عدد الرسائل : 150
العمر : 27
مكان الاقامة : قبلان
العمل/الترفيه : سنة تانيه جامعه
المزاج : رايئه ابعد الحدود
نقاط : 241
تاريخ التسجيل : 24/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: غزة تسير نحو الحرية   الخميس ديسمبر 17, 2009 4:01 am

غزه رمز العزه



الموت لا خيم على وجه غزة * تقول غزة .. ليتني عشر غزات
الأوله باموت لأجل المعزة * اللي مضت من يوم صرنا دويلات
دام الكراسي حلم للي ترزه * ما همنا لو صاروا إخواننا أشتات
الله يرحم واحدٍ منه خزه * تكفي عن جيوش العرب بالخفارات
صلاح مات .. اللي كسا القدس عزة * وارتاحت بموته جميع الحاخامات
لا معتصم فينا ندانا يهزه * حتى الضمير الحي من ضمن الأموات
ياليت هتلر قبل موته مدزه * كمل على باقي شعوب النجاسات
ليا متى .. و الذل فينا مغزه * من عقب ما سدنا جميع الحضارات
الجرح لاستسرط علاجه مجزه * وحنا جسدنا صار كله جراحات
لو ينقطع من وراء الهند رزه * يمكن .. تجمّعنا هموم الملذات
و الا الكرامة .. كفنوها بغزة * ماتت مع آخر واحدٍ بالعرب مات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
FRE_D d o O o m
مشرفة منتدى النقاش الجاد
مشرفة منتدى النقاش الجاد


عدد الرسائل : 4029
العمر : 25
مكان الاقامة : المريخ
نقاط : 6125
تاريخ التسجيل : 22/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: غزة تسير نحو الحرية   الجمعة ديسمبر 18, 2009 7:42 pm

الله يحرر غزة يا رب

الله ينصرهم يا رب

مشكورة اختي

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
غزة تسير نحو الحرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الريف :: منتديات الريف :: المنتدى العام-
انتقل الى: